جدید
تجوال نقدي في روضة شعرية (كه زال ابراهيم خدر)   |    صحة كركوك: اتلاف مواد غذائية تالفة مقدمة كمساعدات للنازحين   |    مسعود بارزاني سيزور بغداد والهدف نفط كركوك   |    المطلك لدى زيارتها.. كركوك أنصفت النازحين وساندتهم أكثر من محافظتهم   |    افتتاح مركز الصحي الداوودي... واهداءها الي أهالي هه فتغار   |    بغداد .. بدء الاجتماع الموسع للكتل النيابية   |    كلمة سر اقتحام البرلمان نطقها السيد مقتدى الصدر في جملة ( إنه بانتظار الانتفاضة ) في خطابه المتلفز - مثلث المالكي العبادي الصدر سيفتعل ازمة جديدة أخطر من أزمة البرلمان   |    كلمة سر اقتحام البرلمان نطقها السيد مقتدى الصدر في جملة ( إنه بانتظار الانتفاضة ) في خطابه المتلفز - مثلث المالكي العبادي الصدر سيفتعل ازمة جديدة أخطر من أزمة البرلمان   |    التحالف الدولي كان حاضرا بقوة البيشمركة تؤمن كركوك أكثر بتحرير بشير والقرى المحيطة بها   |    مركز أمريكي: من المستحيل هزيمة داعش فى ظل وجود أردوغان بالسلطة   |   
كوردی  |   عربي
مقالات
غصن الزيتون من الفتح المبين الى سرقة الدجاج الكردي!

* بورهان حاجی سلێمان

مرت اكثر من عشرون يوما على الهجمة الهمجية للجيش التركي ومرتزقته من الجيش الحر والمجاميع الارهابية الاخرى على مدينة عفرين أسطورة الصمود ومازالت وحدات حماية الشعب الكردية من النساء الباسلات والرجال الاشداء واولو البأس الشديد واهل المدينة الشجعان صامدين بوجه العدوان الاردوغاني الغاشم ولم يستطع الجيش التركي و المرتزقة المتجحفلة معه من تحقيق حلم ووعد اردوغان الذي قال قبل بدأ العدوان "إن عملية غصن الزيتون تحتاج الى ساعات قليلة"! ولكن الواقع ان تلك الساعات القليلة تحولت الى ايام من الصمود العفريني والخزي لخامس جيش في العالم من حيث التسليح والتكتيك والقوة والعضو البارز في حلف الشمال الاطلسي (ناتو).
وربما التقدم الوحيد للفئة الباغية كانت في قرية نائية أنسحب منها الأهالي بطلب من قيادة الكردية في رغرب كوردستان (روزافا) لصعوبة الدفاع عنها وكونها غير ملائمة للمقاومة، ولكن المضحك في الامر حتى هذا التقدم تحول الى عار وفضيحة تكشف حقيقة اسلام أولئك الذين يقتلون اطفال الكرد المسلمين تحت ستار الدين والفتح، حيث انتشرت في وسائل الاعلام صور وشرائط مصورة، يظهر فيها جند ومرتزقة السلطان وهم يقومون بسرقة الدجاج و الديك الرومي للمواطنين الكورد في تلك القرية النائية ويفتخرون بعملهم البطولي ويحمدون الله مع التكبير المتكرر على غنائمهم من الدجاج الكردي!
على الرغم ان تأريخ النهب والغنيمة متعمق الجذور سواءً كانت في السلوك عثماني المعروف بإبادة الكرد والارمن وغيرهم من الشعوب المضطهدة، ونهب مدنهم وممتلكاتهم، كما وأن الثقافة القبلية الجاهلية حاضرة بقوة في أخلاقيات ما يسمى بالجيش السوري الحر والمرتزقة الاَخرين الذين باعوا وطنهم لدولة أجنبية، لكن كون تركيا عضوا في ناتو ذلك الحلف الذي يجمع الدول الغربية المتحضرة وينادي بالديموقراطية ويدعي حمايتها لحقوق الإنسان ومحاربة الاستبداد والدكتاتورية، فعندما يحارب سراق الدجاج بتقنية واسلحة ناتو فهذا عار كبير للحلف ويولد تساؤلا بحاجة الى اجابة جريئة : فإذا كانت ناتو تعني تركيا، وتركيا تعني المجاميع الأرهابية، إذاً لو حسبناه بلغة المنطق والرياضيات ماذا يكون ناتو؟!

* رئيس تحرير صحيفة هَوال الكردية 

‌ 1128 مشاهدة‌‌
08/02/2018
Print Friendly and PDF
مواضيع أكثر
هیچ داتایه‌ک به‌رده‌ست نیه‌ .
1