جدید
تجوال نقدي في روضة شعرية (كه زال ابراهيم خدر)   |    صحة كركوك: اتلاف مواد غذائية تالفة مقدمة كمساعدات للنازحين   |    مسعود بارزاني سيزور بغداد والهدف نفط كركوك   |    المطلك لدى زيارتها.. كركوك أنصفت النازحين وساندتهم أكثر من محافظتهم   |    افتتاح مركز الصحي الداوودي... واهداءها الي أهالي هه فتغار   |    بغداد .. بدء الاجتماع الموسع للكتل النيابية   |    كلمة سر اقتحام البرلمان نطقها السيد مقتدى الصدر في جملة ( إنه بانتظار الانتفاضة ) في خطابه المتلفز - مثلث المالكي العبادي الصدر سيفتعل ازمة جديدة أخطر من أزمة البرلمان   |    كلمة سر اقتحام البرلمان نطقها السيد مقتدى الصدر في جملة ( إنه بانتظار الانتفاضة ) في خطابه المتلفز - مثلث المالكي العبادي الصدر سيفتعل ازمة جديدة أخطر من أزمة البرلمان   |    التحالف الدولي كان حاضرا بقوة البيشمركة تؤمن كركوك أكثر بتحرير بشير والقرى المحيطة بها   |    مركز أمريكي: من المستحيل هزيمة داعش فى ظل وجود أردوغان بالسلطة   |   
كوردی  |   عربي
»  العراق
انهيار سد الموصل كارثة بشرية على وشك الحدوث
هەواڵ نیوز

بلغت مخاطر انهيار سد الموصل ذروتها، مصادر من داخل السفارة الامريكية في بغداد اكدت انها وفى نهاية الشهر الماضى قد انهت استعداداتها ووضعت ثلاثة خطط طوارئ لاخلاء منتسبي سفارتها ورعاياها اضافة الى رعايا ومنتسبي سفارات غربية اخرى في بغداد. الاستعدادات هذه بدات منذ شهر ايلول سبتمبر المنصرم عندما اشارت تقارير متخصصة الى وصول التخسفات الارضية تحت جدران السد الى مراحل متقدمة ادت الى تزايد الشقوق في هذه الجدران، وعلى اثرها شكلت السفارة خلية ازمة من المتخصصين تجتمع اسبوعيا لمعاينة وتقدير اخر التطورات، وكانت احدى توصياتها ارسال فريق غوص متخصص من افراد البحرية الامريكية ليغوصوا الى قاع السد ومعاينة التخسفات والتشققات عن كثب، وبعدها خلصت خلية الازمة في توصياتها الختامية الى ضرورة الاستعداد لسيناريو الانهيار ووضع خطط طوارئ لاخلاء منتسبيها ورعاياها من العراق٠
وبحسب دراسة اعدها مركز بحوث السدود والموارد المائية في جامعة الموصل قدمت في المؤتمر العالمى الثالث عشر لتكنلوجيا المياه الذى عقد في مصر عام ٢٠٠٩، افانه في حالة انهيار السد فان ٢٠٧٦٣٢ متر مكعب من المياه سيتدفق بسرعه 3.5 كلم في الثانية وبارتفاع 25.3 متر في الساعات التسعه الاولى من الكارثة، معرضا اكثر من نصف مدينة الموصل الى الغرق بمياه يصل ارتفاعها ٢٠ مترا. وان الكارثة البشرية والاقتصادية سوف لا تشمل الموصل فحسب فالارقام تشير الى ان حصيلة الكارثة ستؤدى الى مقتل وتشريد اكثر من مليونى عراقي، فضلا عن اكتساح مياه السيول على مسافة ٥٠٠ كم ضمن امتداد مجرى نهر دجلة، مكتسحا امامه كل ما على الارض وستغمر المياه اجزاء كبيرة من العاصمة بغداد تصل لارتفاع اربعة امتار.

‌ 4702 مشاهدة
12/15/2015 11:35:55 AM
Print Friendly and PDF
مواضيع أكثر...
12